الخارجية الروسية تتوقع وصول قافلة المساعدات الإنسانية المشتركة إلى إدلب قريباً

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

موسكو - سبوتنيك. وقال فيرشينين، في مؤتمر "بروكسل 4" الدولي عبر الإنترنت: "ندعو إلى تهيئة المساعدة الإنسانية الشاملة لجميع المحتاجين في جميع أنحاء سوريا دون تسييس وتمييز وشروط مسبقة، وقد أظهر تقليص الآلية العابرة للحدود، أنه يمكن وينبغي تقديم المساعدة من داخل سوريا، نتوقع أن تصل القافلة المشتركة بين الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية الهلال الأحمر السوري ، التي كان من المقرر إجراؤها في 20 نيسان/ أبريل، عبر خط التماس، إلى إدلب قريبا".

© Sputnik . Sergei Mamontov

وشدد نائب الوزير على أن "الآلية العابرة للحدود، التي تم إنشاؤها عام 2014، كإجراء مؤقت وطارئ، لم تعد تتناسب مع الوضع الحالي "على الأرض" أو قواعد القانون الإنساني الدولي".

وأكد فيرشينين على أن: "المساعدات الإنسانية لجميع السوريين يجب، أن تستمر وتزيد وفقاً لقواعد ومبادئ القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 46/182، أي بالتنسيق مع حكومة الجمهورية العربية السورية".

هذا وحذرت متحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة من احتمالية حدوث مجاعة في سوريا، مشيرة إلى أن هناك 9.3 مليون شخص في سوريا يواجهون انعدام الأمن الغذائي، وأن البرنامج يعمل على منع حدوث مجاعة، لكنه بحاجة إلى 197 مليون دولار للاستمرار في تقديم المساعدات.

وتؤكد منظمة "أنقذوا الطفولة"، بأن العيش في سوريا "خطير بشكل خاص" على الأطفال، ويتم تسجيل عدد كبير من الانتهاكات المسجلة هناك، حيث يعيش 99% في المناطق المتأثرة بالصراعات.

وتعاني سوريا من أوضاع مأساوية جراء الحرب. وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت في وقت سابق، أن نحو 40-70% من البنية التحتية للمدن الكبرى والأحياء في سوريا دمرت خلال الأزمة وكذلك لحقت أضرار كبيرة بالمجال الاجتماعي والرعاية الصحية، وكذلك جميع فروع الصناعة والزراعة تقريبًا.

وأعلنت وزارة الصحة السورية، في وقت سابق، بأن الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على البلاد تشكل تحدياً مضاعفاً للاستجابة لجائحة "كورونا" لجهة تأمين المستلزمات والتجهيزات الطبية اللازمة لمعالجة المرضى وتلبية احتياجاتهم.

أخبار ذات صلة

0 تعليق