الداخلية العراقية تؤكد استعدادها لتأمين تظاهرات في ذكرى اغتيال سليماني والمهدي

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء ذلك وفق تصريحات أدلى بها المتحدث باسم الوزارة اللواء خالد المحنا لوكالة الأنباء العراقية (واع).

وأكد المحنا على أن الداخلية، انتهت من وضع خططا أمنية لكل التجمعات البشرية لاسيما تلك المرتقبة يوم غد الأحد.

وكشف عن توقعات بالوزارة أن يكون تجمع غد "كبيرا جدا"، لافتا إلى أن ذلك "يتطلب تكثيف القوات الأمنية وحصر المداخل والمخارج وتأمين المواطنين".

وبحسب المتحدث، وضعت الوزارة "خطة بكافة الترتيبات التي تتوقعها (..) تضمنت توفير الحماية وغلق الطرق الفرعية بالشوارع العامة، فضلا عن الجهد الاستخباراتي والتقني والكاميرات".

ولفت المحنا إلى أن الداخلية العراقية بدأت بتطبيق الخطة الأمنية لتظاهرات يوم غد اعتبارا من اليوم.

وأمس الجمعة، دعا الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي إلى التظاهر الأحد تحت شعار "أيام الشهادة والسياد".

وقال الخزعلي في تغريدة له "نصرةً لصاحبِ العصرِ والزمان وحباً بالعراق ووفاءً لدماءِ الشهداء ندعو كل شريف من أبناءِ هذا الوطن إلى المشاركة في تظاهرة أيام الشهادة والسيادةِ يوم الأحد في ساحةِ التحرير"، وسط العاصمة بغداد.

وأمس الأول (الخميس)، دعا زعيم تحالف الفتح هادي العامري، إلى تظاهرة في ذكرى حادثة شارع المطار، التي اغتيل فيها نائب رئيس الحشد أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

وفي 3 يناير/كانون الثاني من العام المنصرم، اغتيل المهندس وسليماني في غارة أمريكية قرب مطار بغداد.

وقال العامري "على الجميع المشاركة الواسعة والفاعلة في تظاهرات يوم الثالث من شهر كانون المقبل وفاءً لدماء المهندس وسليماني".

وأشار العامري إلى أن تلك التظاهرات "ستحدد مصير العراق"، دون توضيح.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق