فيلق القدس يكشف معلومة... ماذا تريد إسرائيل والسعودية من ترامب في أيامه الأخيرة

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

© REUTERS / CARLOS BARRIA

وقال نائب قائد "قوة القدس" العميد محمد حجازي، "إن الأعداء لم يتصوروا بأن يحظى قاسم سليماني بمثل هذه الشعبية لدى شعوب المنطقة وقدموا تحليلات خاطئة على أن الكثيرين يرفضون أعماله لذا فقد تصور ترامب، بأنه حينما يرتكب هذه الجريمة سيهلل له داخل البلاد إلا أن مراسم التشييع المليونية جعلت الأعداء مذهولين"، وذلك حسب وكالة "فارس" الإيرانية.

وأضاف "ترامب منهمك الآن بقضية الانتخابات الرئاسية ولو أراد القيام بعملية جبانة أخرى وإثارة التوتر فمن المستبعد أن تواكبه الأجهزة المعنية ولكن من المؤكد أن الكيان الصهيوني والسعودية سيعملان على توريطه وإغراقه في التوتر والأزمة بالمنطقة للانتقام من إيران وجعل الرئيس القادم في منحدر السقوط وطريق اللاعودة عنه بحيث يكون مضطرا لمتابعة قرارات ترامب".

وتابع القائد في الحرس الثوري "هذه الأمور ليست تحليلات بل نمتلك معلومات تفيد بأن الكيان الصهيوني ودول مثل السعودية تسعى لإثارة التوتر والأزمة والوصول إلى أهدافها. وبطبيعة الحال فإن السياسات التي أعلنتها الحكومة الأمريكية القادمة ظاهريا لا تروق للسعودية وأذنابها والكيان الصهيوني وهم يسعون لاختلاق العقبات".

وقتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.

أخبار ذات صلة

0 تعليق