التخطي إلى المحتوى

يعد مصطلح الجمعة البيضاء إحدى المصطلحات التي انتشرت في الآونة الأخيرة على نطاق واسع في الشرق الأوسط؛ حيث تقوم المحلات التجارية، وأيضًا الإلكترونية، بطرح الكثير من العروض والتخفيضات في ذلك اليوم، ويذهب المشترون إلى تلك المتاجر من أجل اللحاق بتلك العروض ،وقد تم أخذ ذلك المصطلح من عن يوم التسوق العالمي، الذي تقيمه الولايات المتحدة وعدد من البلدان الأخرى كل عام، والذي يطلق عليه اسم الجمعة السوداء أو “البلاك فرايداي” ،ولا يوجد هناك فرقًا بين الجمعة البيضاء والسوداء سوى الشركات التي تطلق التخفيضات، واختلاف التسمية طبقًا لطبيعة كل دولة.

موعد الجمعة السوداء والبيضاء

يقام حدث الجمعة السوداء كل عام في أول جمعة تلي عيد الشكر في الولايات المتحدة الأمريكية، وتكون غالبًا الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر

من أين يعود مصطلح الجمعة السوداء؟

ارتبط مصطلح الجمعة السوداء مع الأزمة المالية المالية، التي حدثت في القرن الـ 19 وبالتحديد في عام 1869، داخل الولايات المتحدة، والذي كان بمثابة انهيار للسوق الاقتصادي بأمريكا؛ فقد سادت حالة من الركود، وتوقفت حركة البيع والشراء، وأدت إلى وجود كارثة حقيقية

فحاولت الولايات المتحدة التخلص من تلك الأزمة عن طريق تخفيض أسعار السلع والمنتجات وإقامة الكثير من العروض من أجل تقليل الخسائروالتي كانت تصل إلى 90% من قيمتها الأساسية، وبعد انقضاء الجمعة السوداء تعود إلى سعرها الطبيعي.

كيف انتشر مفهوم الجمعة البيضاء داخل الوطن العربي؟

  1. بدأ هذا المفهوم في الانتشار عن طريق أحد المواقع الإلكترونية، والذي أطلق مبادرة باسم “الجمعة البيضاء”
  2. ردًا على يوم الجمعة السوداء، وتم استخدام اللون الأبيض بدلًا من الأسود لأهمية يوم الجمعة وتقديسه في الوطن العربي.

كيفية متابعة عروض الجمعة البيضاء أو السوداء

  • تعتبر مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة هامة من وسائل متابعة التخفيضات المتعلقة بهذا اليوم
  • فينبغي عليك الاشتراك في الجروبات التي تقوم بعرض السلع المخفضة
  • أو تقوم بمتابعة مواقع المتاجر الإلكترونية
  • أو عن طريق متابعة حساباتهم “انستجرام “، و”تويتر” وغيرهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *