تعلن شركة المراعي عن النتائج المالية السنوية الموحدة للفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2022م (اثني عشر شهراً)

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
يعود سبب الارتفاع في صافي الربح العائد لمساهمي الشركة خلال الفترة المنتهية في 31 ديسمبر 2022م (اثني عشر شهرًا) مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، بنسبة %12.6 بشكل رئيسي إلى:

• الإيرادات (%18.1+): نمو الإيرادات بنسبة %18.1 كان مدفوعًا بالنمو في قطاع المخبوزات (بسبب عودة الدراسة الحضورية ومنتجات العبوات الفردية) وقطاع الدواجن (بسبب التوسع في القطاع) ومنتجات الألبان طويلة الأجل.

• إجمالي الربح (%11.2+): أدى تضخم تكلفة السلع عالميًا، مدفوعًا بشكل أساسي بالمواد الخام للأعلاف الزراعية (خاصة الذرة والبرسيم) ومنتجات الألبان (المرتبطة بالزبدة بشكل أساسي) إلى انخفاض نمو الربح الإجمالي نسبيًا مقارنة بنمو الإيرادات.

• الربح التشغيلي (%13.0+): ساهم التحكم الجيد في التكلفة، بشكل أساسي للمبيعات والتسويق وكذلك النفقات الإدارية والعامة والتي ساعدت في تحقيق نمو إيجابي في أرباح التشغيل.

• صافي الربح (%12.6+): كان نمو صافي الأرباح متماشيًا مع نمو الأرباح التشغيلية حيث تم تعويض ارتفاع تكلفة التمويل، مدفوعًا بزيادة أسعار فائدة السايبور، بمكاسب لمرة واحدة من تعديل يخص الزكاة والضريبة بمبلغ 32.0 مليون ريال.

وقد أتت النتائج للفترة المقارنة لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى ارتفاع صافي الربح العائد لمساهمي الشركة بنسبة %12.6 للفترة الحالية كما يلي:

• قطاع الألبان والعصائر: نمت أرباح القطاع بمبلغ 31.2 مليون ريال حيث أن المبيعات المرتفعة (%12.2+ للسنة) مدفوعة بالتحسن في منتجات الألبان طويلة الاجل قابلها ارتفاع في تكاليف الأعلاف، وسلع الألبان، و نفقات النقل.

• قطاع المخبوزات: نمت أرباح قطاع المخبوزات بمبلغ 116.1 مليون ريال حيث كان النمو القوي للمبيعات مدفوعًا بالعودة إلى المدارس وتحسن مبيعات العبوات الفردية مما نتج عنه كفاءة تشغيل أفضل للمرافق الحالية، وزيادة الأرباح للقطاع من خلال الاستفادة من وفورات الحجم.

• قطاع الدواجن: لا يزال النمو إيجابيًا بسبب التوسع في القطاع في النصف الثاني من عام 2022م، مما أدى إلى سعة إضافية بنسبة %10.0 ساعدت السعة العالية لقطاع الدواجن على تسجيل صافي أرباح بنسبة %9.9 من الإيرادات، مقارنة بـ %9.3 للعام الماضي.

• الأنشطة الأخرى: سجلت خسائر بقيمة 119.9 مليون ريال مقارنة بخسائر بقيمة 84.4 مليون ريال للعام الماضي والتي تعود بشكل أساسي لرسوم شطب لمرة واحدة. أدت العمليات الزراعية الخارجية الأساسية إلى تحسين الأداء على أساس سنوي بسبب تحسن إنتاج المحاصيل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت