شركة "إم أند إم" تجري تغييرات على عبوات منتجاتها من الحلوى وتثير ضجة ثقافية

CNN Arabic 0 تعليق ارسل طباعة حذف

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أصدرت شركة M & M’S لتصنيع الحلوى، بيانا مع أحدث حزمة حلوى صنعتها، والتي تضم مجموعة من الشخصيات النسائية بالكامل - بما في ذلك Purple، التي تمثل أحدث إضافة لها، مما وضع الشركة مرة أخرى في عمق الجدل حول الحروب الثقافية.

وأعلنت شركة Mars لتصنيع الحلوى، أن الإصدار المحدود من العبوة النسائية بالكامل سيشمل فقط الألوان: الأرجواني والبني والأخضر، من الشخصيات النسائية، التي وضعت مقلوبة رأسا على عقب على العبوة "للاحتفال بالنساء اللواتي يقلبن الوضع الراهن في كل مكان"، وأصبحت عبوات الحلوى الجديدة، معروضة للبيع حاليا.

وPurple، التي تم الإعلان عنه العام الماضي، وأول شخصية جديدة ل M & M' S منذ عقد، هي وفقا للعلامة التجارية، مغنية تتخلى عن الكعب العالي ذي الأربطة، ولديها شخصية ملتوية وواثقة.

وقالت غابرييل ويسلي، كبيرة مسؤولي التسويق لشركة Mars Wrigley North America، في بيان صحفي: "إن علامة M&M التجارية في مهمة لاستخدام قوة المرح لإنشاء اتصالات هادفة، حيث نعمل على خلق عالم يشعر فيه الجميع بالانتماء".

وتأتي العبوات بثلاثة خيارات هي: شوكولاتة الحليب وزبدة الفول السوداني والفول السوداني. وقالت Mars إن جزءًا من الأرباح سيذهب إلى المنظمات التي "ترفع من شأن المرأة وتمكينها"، بما في ذلك " She Is The Music and We Are Moving the Needle"، وهي منظمة غير ربحية تدعم النساء في صناعة الموسيقى.

وسرعان ما أشعلت المجموعة المكونة من نساء فقط "حروبا ثقافية" على شبكات الأخبار اليمينية وعلى وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت إحدى مذيعات فوكس، إن تلك الحزمة النسوية تشجع الصين.

وأوضحت مقدمة البرامج مارثا ماك كالوم، الإثنين: "إذا كان هذا هو ما تحتاجه للتحقق من صحته، وهو اللون الذي تعتقد أنه مرتبط بالنسوية، فأنا قلقة عليك"، مضيفة: "أعتقد أن هذا يجعل الصين تقول: (حسنا، استمر في التركيز على ذلك، استمر في التركيز على منح الأشخاص لونهم الخاص بM & M’S، بينما نتولى جمع الاحتياطات المعدنية في العالم بأسره".

التغييرات في منتجات M & M’S:

وبجانب إضافة Purple إلى التشكيلة، أجرت M & M’S تغييرات أخرى على العلامة التجارية البالغة من العمر 82 عاما في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك تعديل شعارها، وتقديم أحذية جديدة مكونة لمنتجاتها الست، في محاولة لتحديث الحلوى.

واستبدلت حلوى Green أحذيتها بأحذية رياضية أخرى، في حين أن حلوى Brown ترتدي الكعب المنخفض الأكثر عقلانية، بينما أحذية Red وYellow أصبح لها أربطة حاليا، ولم تعد أربطة حذاء الحلوى Orange مربوطة، في حين أن أحذية Blue، لم يطرأ عليها سوى تغيير بسيط.

ومع ذلك، كان هناك رد فعل كبير على أحذية Green الجديدة العام الماضي. وأعلن مقال رأي في صحيفة واشنطن بوست أن "تغييرات الاندماج والشراء ليست تقدمية، أعيدوا لـGreen حذائها". وفي مقال بعنوان استفزازي، وصفت رولينغ ستون التغيير بأنه "ليس أكثر من تغيير بنائي"، ووقع الآلاف على عريضة "لإبقاء M&M الخضراء مثيرة".

ويمكن للتغييرات التي حدثت في الشخصيات المحبوبة أن تثير استجابة قوية على وسائل التواصل الاجتماعي. وعلى سبيل المثال، عندما حصلت Lola Bunny على مظهر جديد لفيلم Space Jam الجديد، كان المعجبون غاضبين بالمثل.

وقالت جين هوانغ، نائب الرئيس العالمي لشركة M & M’S، لشبكة CNN في وقت سابق، إن رد الفعل على تغيير حلوى جرين كان "غير مسبوق". وأضافت: "نعلم الآن على وجه اليقين أن M & M’S باتت رمزا ثقافيا".

ولا توجد لدى M & M’S أي خطط لاستعادة شكل حلوى Green. وأضافت هوانغ: "تتطور الشخصيات باستمرار لتعكس الأوقات التي نعيش فيها"، وأوضحت أن العلامة التجارية تأمل أن "يتعرف المستهلكون على شخصياتنا بشكل أكبر بكثير من أحذيتهم".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق