بوادر هدنة غزة.. المحادثات تستأنف الأحد بالقاهرة "ومصر تواصل إسقاط الإمدادات"

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة حذف

بوادر هدنة تلوح في الأفق قبيل شهر رمضان، أكدت مصادر مصرية "الاتفاق على مدتها"، بينما ستوضع اللمسات النهائية عليها في المفاوضات التي ستستأنف بالقاهرة، الأحد.

وقال مصدران أمنيان مصريان، السبت، إن "مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة من المقرر أن تستأنف في القاهرة غدا الأحد".

وأضافا لـ"رويترز" أن "الأطراف اتفقت على مدة الهدنة في غزة وإطلاق سراح الرهائن والمحتجزين".

وأوضحا أن "إتمام الصفقة لا يزال يتطلب الاتفاق على انسحاب القوات الإسرائيلية من شمال غزة وعودة سكانه".

وذكر المصدران أن مقتل أكثر من 100 فلسطيني بنيران إسرائيلية، الخميس، بينما كانوا يسعون للحصول على مساعدات، حسب قول السلطات في غزة، لم يبطئ سير المحادثات، لكنه دفع المفاوضين إلى الإسراع من أجل الحفاظ على التقدم المحرز في سير المفاوضات.

إسقاط جديد للمساعدات

واستمراراً للجهود المصرية الداعمة للفلسطينيين، أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية أوامرها بتجهيز طائرات نقل عسكرية محملة بأطنان من المواد الغذائية والاحتياجات الإنسانية العاجلة للتخفيف من المعاناة التي يعيشها سكان قطاع غزة.

وبحسب المتحدث العسكري المصري، فقد نُفذت أعمال الإسقاط الجوي للمساعدات بمناطق متفرقة بشمال القطاع.

وأوضح أن مصر تواصل جهودها لضمان إنفاذ المساعدات الإنسانية العاجلة لتلبي الاحتياجات الأساسية الملحة لأبناء الشعب الفلسطيني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق