التخطي إلى المحتوى

لعب نادى تشيلسى الانجليزى أمام نادى ليستر سيتى اليوم مباراة فى الاسبوع الثانى من الدورى الانجليزى الممتاز فوق ملعب البلوز ووسط جماهيره ، ولم يتمكن الفريق الازرق من تحقيق الفوز اليوم على الرغم من تقدمه فى الشوط الاول وفى الدقائق الاولى من المباراة ، وتمكن اللاعب الشاب ماسون ماونت من تحقيق هدف التقدم لفريق تشيلسى فى اول دقائق المباراة وتحديدا فى الدقيقة السابعة من عمر اللقاء عن طريق خطف الكرة من احد لاعبى ليستر سيتى امام المرمى محرزا الكرة على يمين الحارس ، وسرعان ماتراجع الفريق عن سلسلة الهجمات التى نفذها وبكثرة فى اول الشوط بعد احراز هدف التقدم فى الشوط الاول.

بداية متعسرة  للغاية

فور احراز البلوز هدف التقدم فى المباراة تراجع الفريق فى الاداء الهجومى وتمكن فريق ليستر سيتى من السيطرة على مجريات اللقاء منذ منتصف الشوط الاول ليسجل الفريق خطورة معهودة على مرمى تشيلسى ، وشهد اللقاء حدوث بعض الارتباك فى خط دفاع الفريق وبعض الاخطاء الصغيرة الناتجة عن سوء التنسيق بين اللاعبين ، وتمكن فريق ليستر سيتى فى الاخير تحقيق التعادل فى الدقيقه 67 عن طريق لاعبه ويلفريد نديدى الذى ابرع فى تسجيل الكرة ليمكن ليستر سيتى من العودة الى بنقطة غالية اقتنصها من فم تشيلسى وسط جمهورة وعلى ملعبه.

يعانى فريق تشيلسى منذ الموسم السابق ولكن تمكن الفريق من انهاء الموسم بفوز ثمين على ارسنال واقتناص لقب الدورى الاوروبى ، ولكن منذ بداية الموسم يقع الفريق ضحية الهزائم او التعادلات ، ففى مباراته الاولى وتحت قيادة مدربة الجديد فرانك لامبارد ، خسر الفريق بنتيجة قاسية 4-0 أمام مانشستر سيتى فى اولى لقاءاته فى الدورى الانجليزى ، وفى اللقاء الثانى امام ليفربول فى السوبر الاوروبى حقق تشيلسى اداء جيدا للغاية ولكن خسر الفريق بركلات الجزاء بعج انتهاء الوقتين الاضافى والاصلى بالتعادل الايجابى بهدفين لكل منهما واليوم وقع الفريق فى فخ التعادل على ملعبة ليرسم الفريق علامة استفهام كبيرة حول ادائة وقدرته على المنافسة هذا الموسم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *