شاشة سامسونج القابلة للطي تحصل على شهادة المتانة من الدرجة العسكرية

التقنية بلا حدود 0 تعليق ارسل طباعة حذف

حققت شركة Samsung Display تقدمًا كبيرًا في متانة التكنولوجيا القابلة للطي. فقد اجتازت الشاشة القابلة للطي مقاس 7 بوصة، والتي تتميز بها الشركة في أحدث جيل من الهواتف الذكية القابلة للطي، اختبارات المتانة MIL-STD 810G بنجاح.

تقوم هذه الاختبارات، التي أنشأتها وزارة الدفاع الأمريكية، بتقييم صارم لمرونة المعدات في الظروف القاسية. ويمثل إنجاز Samsung Display المرة الأولى التي تحصل فيها شاشة قابلة للطي على هذه الشهادة.

وقامت شركة UL Solutions، خبيرة علوم السلامة المستقلة، بإخضاع الشاشة لسلسلة من التجارب المصممة لمحاكاة البيئات القاسية. ووفقًا لشركة سامسونج، أظهرت الشاشة القابلة للطي مرونة ملحوظة في ظل الظروف التالية:

  • درجات الحرارة القصوى: حافظت الشاشة على وظائفها بعد تعرضها لدرجات حرارة متجمدة (-10 درجات مئوية) أثناء تغطيتها بطبقة من الجليد. كما أنها تحملت التقلبات السريعة في درجات الحرارة بين -32 و63 درجة مئوية.
  • مقاومة الصدمات: تم إسقاط الشاشة بشكل متكرر من ارتفاع 1.22 مترًا (الارتفاع القياسي لاستخدام الهاتف) في اتجاهات مختلفة دون حدوث خلل. بالإضافة إلى ذلك، فقد صمدت أمام قوى تصل إلى 10.5 أضعاف جاذبية الأرض،على غرار تلك التي تم اختبارها أثناء تدريب رواد الفضاء.

تعزز هذه الشهادة مكانة سامسونج في سوق الشاشات القابلة للطي. وقال جو يونج سيوك، رئيس قسم التسويق لوحدة الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم بشركة Samsung Display: “من خلال شهادة المواصفات العسكرية هذه، تم التأكيد على أن شركة Samsung Display تحافظ على الريادة التكنولوجية الثابتة في سوق شاشات العرض القابلة للطي“.

المصدر

0 تعليق