نافير تبني نسخًا رقمية للمدن السعودية

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة حذف

فازت الشركة الرائدة في مجال الإنترنت في كوريا الجنوبية “نافير” بعقد لبناء منصة سحابية للمملكة العربية السعودية وتشغيلها لمشروع المدينة الذكية المستقبلية في المملكة، مما يضمن تصديرها للتكنولوجيا الفائقة إلى الشرق الأوسط.

وجاء إعلان نافير في الوقت الذي يزور فيه رئيس كوريا الجنوبية، يون سوك يول، المملكة العربية السعودية، إلى جانب رؤساء الشركات الكبرى، ومنها سامسونج وهيونداي.

وتسعى الشركات الكورية الجنوبية الكبرى إلى الفوز ببعض المشاريع الصناعية والمشاريع الضخمة في المملكة، كما هو الحال في نيوم، وهي المدينة الجديدة الضخمة التي تبنيها الحكومة السعودية في الصحراء ومن المتوقع أن تكلف أكثر من 500 مليار دولار.

وأشارت نافير في بيان إلى أنها تبني ما يسمى بالتوائم الرقمية أو الإصدارات الافتراضية لخمس مدن وتشغلها على مدى السنوات الخمس المقبلة، وهي الرياض والمدينة المنورة وجدة والدمام ومكة المكرمة، مضيفة أن التوأم الرقمي يوفر إمكانات محاكاة في الوقت الفعلي.

وتخطط الحكومة السعودية لاستخدام المنصة لتعزيز الخدمات العامة، مثل التخطيط الحضري والمراقبة والتنبؤ بالفيضانات. وتعد هذه المرة الأولى التي تحصل فيها نافير على مثل هذه الصفقة الكبيرة في الشرق الأوسط.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وطورت الشركة تقنيات يمكنها محاكاة المدينة بأكملها بهامش خطأ لا يتجاوز 10 سم، إلى جانب روبوتات رسم الخرائط والبنية التحتية لمعالجة البيانات.

وروجت الشركة لتكنولوجيا رسم الخرائط الداخلية الواسعة النطاق ونظامها السحابي المستقر الذي لم يشهد حتى الآن أي حوادث أو عمليات إغلاق.

وتعهدت نافير بالعمل مع الشركات الناشئة في المملكة العربية السعودية من خلال السماح لهم بالوصول إلى المنصة، إذ يمكنهم إطلاق الخدمات الجديدة التي تتراوح بين تطوير المدن الذكية وإدارة المياه في المناطق الحضرية إلى العقارات الافتراضية وروبوتات الخدمة والتنقل المستقل ورسم خرائط الذكاء الاصطناعي.

وقفزت أسهم نافير بنحو 3.2 في المئة خلال التعاملات المبكرة في سيول، وهي المكاسب اليومية الكبرى خلال ستة أسابيع.

وقد تغلبت الشركة الكورية على مجموعة من شركات التكنولوجيا العالمية للفوز بالمشروع، وتقدم نافير كل شيء، بدءًا من محرك البحث والذكاء الاصطناعي التوليدي ووصولًا إلى الخدمات السحابية ورسم الخرائط.

ووقعت الشركة في شهر مارس اتفاقية غير ملزمة مع المملكة العربية السعودية للعمل معًا على التحول الرقمي. واستضافت نافير منذ ذلك الحين أكثر من تسع زيارات لكبار المسؤولين السعوديين في مقرها الثاني في كوريا، وهو صرح عالي التقنية يتجول فيه أكثر من 100 روبوت لتوصيل القهوة والوجبات.

إخترنا لك

0 تعليق