سناب شات تحقق نموًا في الإيرادات مع ارتفاع عدد مستخدميها

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة حذف

أعلنت سناب شات نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2023، وروجت الشركة للتحسينات عبر منصتها الإعلانية.

وسجلت الشركة إيرادات للربع الثالث بلغت 1.19 مليار دولار، بزيادة قدرها 5 في المئة، وخسارة صافية قدرها 368 مليون دولار.

واكتسبت المنصة في هذه الفترة تسعة ملايين مستخدم يوميًا، ليصل إجمالي المستخدمين النشطين يوميًا إلى 406 ملايين، بزيادة قدرها 12 في المئة مقارنةً بالعام الماضي.

وقال إيفان شبيجل، الرئيس التنفيذي في بيان: “عادت إيراداتنا إلى النمو الإيجابي في الربع الثالث، إذ زادت بنسبة 5 في المئة سنويًا. نحن نركز على تحسين منصتنا الإعلانية لتحقيق عائد أعلى على الاستثمار لشركائنا في مجال الإعلان، وطورنا جهودنا لتقديم خدمة فضلى لشركائنا وتحقيق النجاح للعملاء”.

وأخبرت الشركة المستثمرين أنها تتوقع بالنسبة للربع الرابع أن تتراوح الإيرادات بين 1.32 مليار دولار و 1.375 مليار دولار، مما يعني نمو الإيرادات سنويًا بنسبة بين 2 في المئة و 6 في المئة تقريبًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وألقت الشركة باللوم جزئيًا على الأحداث الدائرة في الشرق الأوسط فيما يتعلق بتراجع الطلب الإعلاني في الربع الأخير من العام، قائلة: “لاحظنا توقفًا مؤقتًا في الإنفاق من عدد كبير من الحملات الإعلانية للعلامات التجارية بعد بداية الأحداث في الشرق الأوسط. نعتقد أنه من الصعب تقديم توجيهات رسمية للربع الرابع نظرًا إلى طبيعة الأحداث التي لا يمكن التنبؤ بها”.

ونفذت سناب شات خلال الربع الثالث أكثر من 17 تحسينًا رئيسيًا لتصنيف التعلم الآلي وتحسينه للتطبيقات والويب ومنصات إعلانات المنتجات الديناميكية.

وتجاوزت خدمة الاشتراك في التطبيق البالغة تكلفتها أربعة دولارات شهريًا +Snapchat في هذا الربع خمسة ملايين مشترك. ويشير هذا الرقم إلى أن معدل التشغيل السنوي يزيد عن 240 مليون دولار. وتعد +Snapchat جزءًا أساسيًا من إستراتيجية الشركة لتنمية مصادر إيراداتها غير الإعلانية.

وأرسل أكثر من 200 مليون شخص أكثر من 20 مليار رسالة عبر My AI، وهو روبوت الدردشة بالذكاء الاصطناعي الذي أتاحته سناب شات في شهر أبريل 2023 بشكل مجاني لجميع المستخدمين. وأوضحت الشركة أن هذه الأرقام تجعل My AI واحدًا من روبوتات الدردشة المتاحة اليوم التي تحظى بشعبية كبيرة.

ويأتي هذا الإنجاز بعد أكثر من عام بقليل من تسريح الشركة نحو 20 في المئة من قوتها العاملة في محاولة لخفض التكاليف مع تباطؤ إيرادات الإعلانات، ومن الواضح أن هذه التخفيضات والمزايا الجديدة بدأت تؤتي ثمارها.

0 تعليق